منتديات لـــك همس للروح
تمّهل .. أيها
المُنعطِف إلى هذا المكان ..
لا تُسرع .. خُذ نفساً ..
اشتمّ عبق الفصول الأربعة ..
رتّب الورود معنا .. ايقظ الحزن ..
داعب الأمل .. لحنّ الأنين ..
حركّ السكون.. هناك دائماً مُتسعٌ للبقاء ..
امسك القلم .. اختر جداراً .. اترك أثراً عليه .. كلمة .. حرفاً ..
أو همزة وصلٌ بيننا .. لا تعبُر هكذا ..
اوقد قنديلاً في مجلسنا "
لهذا ندعوك الى التسجيل معنا
]



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 موسوعه أدباء وشعراء الأدب الغربي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سناء كمالي
مؤسسة ومديرةالموقع
مؤسسة ومديرةالموقع
avatar

الساعة الان :
عدد المساهمات : 646
العمر : 32
موطني موطني :
هوايتي هوايتي :
حكمتي حكمتي : أحياناً يغرقنا الحزن
حتى نعتاد عليه .. وننسى
أن في الحياه أشياء كثيرة
يمكن أن تسعدنا
وأن حولنا وجوهاً
كثيرة يمكن أن تضيء
في ظلام أيامنا شمعة ..
فابحث عن قلب يمنحك الضوء
ولا تترك نفسك رهينة
لأحزان الليالي المظلمة ...





تعاليق : أنا إن عشت لست
أعدم قوتا
وإذا مت
لست أعدم قبرا
همتّي همة الملوك
ونفسي
نفس حر ترى
المذلة كفرا

ماذا تحب ؟ :
مشروبك المفضل :
قناتك المفضلة :

مُساهمةموضوع: موسوعه أدباء وشعراء الأدب الغربي    السبت ديسمبر 07, 2013 4:53 pm



لسلام عليكم..
اليوم حضرت لكم موضوع يضم أشهر أدباء وشعراء الأدب الغربي من الأدب الأنكليزي والأمريكي والفرنسي والأسباني ...الخ يعني أدباء غربيين مختلفي الجنسيات
نتكلم بنبذه عن سيرة حياتهم وأعمالهم الأدبيه..
وأكيد هذا الموضوع يكتمل بمشاركاتكم بإضافة سيرة أدباء انتم تحبوهم ومعجبين بهم وإرفاد الموسوعه بأسماء اكثر وأكثر وبهذا الشي راح تعم الفائدة الجميع, فالموضوع يا أعزائي متجدد..
أتمنى ان يعجبكم الموضوع وتعجبكم الفكره..

راح أترككم مع أول أديب

الكاتب والأديب الأنكليزي
.
.
.
.


شكســـــــــبير



سيرته

نشأ وليم جون شكسبير في ستراتفورد في أفون مسقط رأسه، ودرس في مدارسها مبادئ اللغات اللاتينية واليونانية والفرنسية، ومكنته دراسته هذه من التعمق في التاريخ والأدب الكلاسيكي، ولم يتمكن شكسبير من إكمال دراسته بسبب الأحوال المادية السيئة لوالده، حيث أضطر للعمل. تزوج وهو في الثامنة عشرة من العمر من آن هاثاوي وخلف منها ثلاثة أبناء الأولى ابنته سوزانا وتبعها التوأمين ابتنه هامنت وابنته جوديث. بين عامي 1585 و1592 بدأ مسيرة مهنية ناجحة في لندن نشر أول أعماله الشعرية "فينوس وأدونيس" وعمل كممثل وكاتب وشريك في مِلْكية فرقة مسرحية كانت تدعى رجال لورد تشامبرلين والتي عرفت فيما بعد بإسم رجال الملك. ويبدو أنه عاد إلى ستراتفورد عام 1613 ليتقاعد، توفي هناك بعد ذلك بثلاثة اعوام.


عدم معرفة الكثير من سيرته الخاصة ترك المجال لكثير من التقولات والتحليلات حول شخصيته ومعتقداته ومدى أصالة كتاباته. على ما يبدوا أن وليم شكسبير تأثر في كتاباته عن عصر الملوك والأساطير وفى موضوعاته عن الخيانة والقتل والضمائر القاسية بما كتبه المؤرخ القديم بلوتارخ.. يعتبر شكسبير من أعظم أدباء عصره ومن أهم المسرحيين في العالم حتى الآن.






أهم أعماله

هاملت 1600-1601 م.
عطيل 1604-1605 م.
الملك لير 1605-1606 م.
ماكبث 1605-1606 م.
تاجر البندقية 1596-1597 م.
روميو وجولييت 1594-1595م.
بيركليس أمير صور
ثنائية هنري الرابع
هنري الخامس
هنري السادس
العاصفة
جعجعة دون طحن
العبرة في النهاية
حلم ليلة صيف
الملك جون
أنطونيوس و كليوباترا
ريتشارد الثالث
ترويض الشرسة
سمبلين
ترويلوس و كريسيدا
تيطس
تيمون اللاتيني
فينوس و أدونيس
زوجات مرحات
كما تشاء
سونيات شكسبير
سيدان من فيرونا
عذاب الحب الضائع
يوليوس قيصر
ضجة فارغة







من أقــــواله

أيها النوم أنك تقتل يقظتنا..
هناك ثمة وقت في حياة الإنسان إذا انتفع به نال فوزاً ومجداً، وإذا لم ينتهز الفرصة أصبحت حياته عديمة الفائدة وبائسة..
إن الآثام التي يأتي بها الإنسان في حياته، غالباً ما تذكر بعد وفاته، ولكن أعماله الحميدة تدفن كما يدفن جسده وتنسى..
إن المرء الذي يموت قبل عشرين عاماً من اجله، إنما يختصر مدة خوفه من الموت بنفس العدد من السنين..
إن أي مركز مرموق كمقام ملك ليس إثماً بحد ذاته، إنما يغدو إثماً حين يقوم الشخص الذي يناط به ويحتله بسوء استعمال السلطة من غير مبالاة بحقوق وشعور الآخرين..
الرجال الأخيار يجب ألا يصاحبوا ألا أمثالهم..
هناك ثمة أوقات هامة في حياة سائر الرجال حيث يقرر أولئك مستقبلهم أما بالنجاح أو بالفشل.. وليس من حقنا أن نلوم نجومنا أو مقامنا الحقير، بل يجب أن نلوم أنفسنا بالذات ..
نكران الجميل أشد وقعاً من سيف القادر..
الدنيا مسرح كبير، وان كل الرجال والنساء ما هم إلا لاعبون على هذا المسرح..
لا تطلب الفتاة من الدنيا إلا زوجاً.. فإذا جاء طلبت منهُ كل شيء..
إن المرأة العظيمة تُلهم الرجل العظيم.. أما المرأة الذكية فتثير اهتمامه بينما نجد إن المرأة الجميلة لا تحرك في الرجل أكثر من مجرد الشعور بالإعجاب.. ولكن المرأة العطوف.. المرأة الحنون.. وحدها التي تفوز بالرجل العظيم في النهاية..
إذا أحببتها فلن تستطيع أن تراها.. لماذا؟ لأن الحب أعمى..
يمكننا عمل الكثير بالحق لكن بالحب أكثر..
لكن الحب أعمى والمحبون لا يستطيعون أن يروا الحماقات الصارخة التي يرتكبونها هم أنفسهم..
إن المرأة العظيمة تُلهمُ الرجل العظيم، أما المرأة الذكية فتثير اهتمامهُ.. بينما نجد إن المرأة الجميلة لا تحرك في الرجل أكثر من مجرد الشعور بالإعجاب، ولكن المرأة العطوف.. المرأة الحنون.. وحدها التي تفوز بالرجل العظيم في النهاية..
الرحمة جوهر القانون، ولا يستخدم القانون بقسوة إلا للطغاة..
يموت الجبناء مرات عديدة قبل أن يأتي أجلهم، أما الشجعان فيذوقون الموت مرة واحدة..
أن الحزن الصامت يهمس في القلب حتى يحطمه..
أننا نعلّم الآخرين دروساً في سفك الدماء.. فإذا ما حفظوا الدرس قاموا بالتجربة علينا...........
على المرء أن ينتظر حلول المساء ليعرف كم كان نهاره عظيماً..
إن الغيرة وحش ذو عيون خضراء..
الذئب ما كان ليكون ذئباً لو لم تكن الخرافُ خرافا..
لا يكفي إن تساعد الضعيف بل ينبغي إن تدعمه..
قسوة الأيام تجعلنا خائفين من غير أن ندري تماماً ما يخيفنا.. إذ أن الأشياء التي تخيفنا ليست إلا مجرد أوهام..
مداد قلم الكاتب مقدس مثل دم الشهيد!..
ليس من الشجاعة إن تنتقم، بل إن تتحمل وتصبر..
من خلال أشواك الخطر، نحصل على زهور السلام..
لا يتأوه عاشق مجاناً..
عندما تأتي البلايا لا تأتي كالجواسيس فرادى.. بل كتائب كتائب..
لا ترى كل ما تراه عينك ولا تسمع كل ما تسمعه إذنك..


يتبع ان شاء الله







عدل سابقا من قبل سناء كمالي في السبت ديسمبر 07, 2013 5:23 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://foryou.lolbb.com
سناء كمالي
مؤسسة ومديرةالموقع
مؤسسة ومديرةالموقع
avatar

الساعة الان :
عدد المساهمات : 646
العمر : 32
موطني موطني :
هوايتي هوايتي :
حكمتي حكمتي : أحياناً يغرقنا الحزن
حتى نعتاد عليه .. وننسى
أن في الحياه أشياء كثيرة
يمكن أن تسعدنا
وأن حولنا وجوهاً
كثيرة يمكن أن تضيء
في ظلام أيامنا شمعة ..
فابحث عن قلب يمنحك الضوء
ولا تترك نفسك رهينة
لأحزان الليالي المظلمة ...





تعاليق : أنا إن عشت لست
أعدم قوتا
وإذا مت
لست أعدم قبرا
همتّي همة الملوك
ونفسي
نفس حر ترى
المذلة كفرا

ماذا تحب ؟ :
مشروبك المفضل :
قناتك المفضلة :

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه أدباء وشعراء الأدب الغربي    السبت ديسمبر 07, 2013 4:55 pm

تشـــارلز ديكنـــز




نبذة عن حياته:

ولد تشارلز جون هوفام ديكنز (1812-1870) في بورتسماوث في جنوب انجلترا. كان ابوه كاتبا في مكتب قسم الرواتب في البحرية الملكية ,رجل سليم الطوية لكنه غير مسؤول وسيء جدا في ادارة ماله. امضى ديكنز بعض سنين طفولية سعيدة في كنت , لكن حين انتقلت العائلة الى لندن نتجت عن مشاكل ابيه المالية سجن ابيه بسبب الدين في سجن مارشالسي , وفي سن الثانية عشرة أرسل ديكنز إلى العمل في مصنع أثرت ذكريات مريرة من وقته غير السعيد هذا بعمق على الكثير من كتاباته .فيما بعد كان قادرا على العودة إلى المدرسة لبضع سنين وبعد وقت ليعمل كصبي مكتب, أصبح صحفيا يكتب لصحف مختلفة.
في هذه السنين المبكرة عرف ديكنز لندن جيدا الى حد مفرط - كل طرقها السريعة وممراتها, ميادينها وأسواقها وحدائقها, وكانت هذه المعرفة هي التي استعملها استعمالا جيداً جدا في رواياته.



في 1836, تزوج كاثرين هو جارث , وفي نفس السنة بدأت روايته الأولى, أوراق بيكوك, في الظهور في حلقات شهرية في المجلة.
كانت هذه الرواية شعبية جدا, وسرعان ماتبعتها أوليفر تويست وروايات عديدة أخرى . كتبت كلها كمسلسلات لمجلات شهرية, ونشرت ككتب فيما بعد. حيا القراء بلهفة كل رواية جديدة, فاصبح ديكنز بسرعة ناجحا وثريا معاً.
اضافة الى كتابته,وجد ديكنز الوقت لحياة اجتماعية مع عائلته الكبيرة ودائرة واسعة من الأصدقاء لحياته المسرحية, لتحرير مجلات, وللسفر في أمريكا وأوروبا . كان لديه ايضا اهتمام عظيم في المشاكل الاجتماعية لتلك الاوقات - اهتمام يظهر في كثير من رواياته . فمثلا في روايته الشهيرة :كريسماس كارول (1843)يظهر سكروج كرجل حقير وقاسي القلب لأنه يرفض أن يعطي مالا للجياع والمشردين.
وفيما ديكنز يكبر, عمل بجدية اكبر من اي وقت, وكانت روايات هذه السنين الاخيرة- دومبي وابنه,
دافيد كوبرفيلد ,منزل كئيب, أوقات عصيبة , دوريت الصغيرة , حكاية مدينتين , آمال عظيمة - غالبا ما اعتبرت أفضل اعماله. مع هذا أصبحت حياته صعبة إلى حد ما, وانتهى زواجه حين انفصل هو وكاثرين في 1858 .
مع هذا استمرت الروايات في الظهور , وقام ديكنز بجولات في بريطانيا والولايات المتحدة , قارئا للجمهور من أعماله. كانت حياة مليئة لكنها منهكة أيضا وفي 1870 وفي سن 58 , يموت ديكنز فجأة تاركا روايته الاخيرة غير مكتملة : لغز ادوين دروُد .









عن روايته ديفيد كوبرفيلد

نشرت دافيد كوبر فيلد في كوبر فيلد في 1850 . وقد كتب ديكنز :" من بين كتبي كلها , أحب هذا العمل أكثر من غيره " من المحتمل أنه اكثر روايته شعبية وهي أيضا أكثرها قربا من السيرة الذاتية . أرسل دافيد الصغير ليشتغل في مستودع كما اشتغل ديكنز في حياته. فيما بعد, يكسب دافيد معيشته بالكتابة , كما فعل ديكنز تماماً. وشخصية السيد ماكوبر , المديون دائما والذي يأمل دائما بأن :"شيئا سيحدث:" موضوعة على اساس شخصية أبيه. حتى دورا رسمت من ذكريات ديكنز لحبه الأول, ماريا بيدنيل. أعدت افلام عديدة من هذاه الرواية الشعبية, وعلى نحو ملحوظ فيلم 1970 مع كل ممثليه النجوم .
كتبت كتب كثيرة جدا عن حياة وأعمال تشارلز وكانت هناك أفلام كثيرة ومسرحيات مثلت على خشبات المسرح, واقتسابات موسيقية لقصصه. وغالبا مادعي أعظم روائي انجليزي في كل الأوقات, وأصبحنا شخصياته وأقوالها حقيقة لنا الى حد أنها الآن جزء من لغتنا وحياتنا اليومية .





و نرى أن رواياته صاغت حياته بقدر ما صاغت حياته رواياته وهذا دليل على انه كان يتردد باستمرار بين عالم الحلم وعالم الواقع، حتى ليكاد يخلط بين العالمين ولكن أليست هذه هي ميزة كل روائي عبقري؟ ألم يناد بلزاك وهو يحتضر باسم الطبيب الوارد ذكره في احدى رواياته؟
ألم يقل لهم بأن يحضروه لانه وحده القادر على مداواته؟
هكذا اصبحت الشخصية الروائية التي ابتدعها بلزاك وكأنها شخصية حقيقية من لحم ودم! ولم تكن الحياة العامة لتشارلز ديكنز بأقل اهمية من ابداعه الروائي او الادبي فقد كان ناشراً، وداعماً للفكرة الديمقراطية، ومنظراً للرأسمالية والحداثة، وحريصاً على المصلحة العامة،



ان اعماله الروائية وحياته الشخصية تنصهران في بعضهما البعض الى حد انهما يشكلان شيئاً واحداً وهذا دليل على مدى صدقه واصالته ولكن هل ينجح الادب ان لم يكن قائماً على الصدق؟


ان رواياته تنضح بكل الامكانيات الخصبة للحياة الرأسمالية في المدن الكبرى انه يصور لنا وجوهها، وصراعاتها، ومنافساتها بشكل لا يضاهى انه يستكشف كل جوانب الحياة الحديثة تقريباً فهي ـ اي رواياته ـ تتحدث عن ضرورة تحسين النظام الصحي العام، وتربية الجماهير الفقيرة، ومحو الأمية الخ.. وعندما نقرأها نجد اصداء كل المناقشات الكبرى والتطورات التي حصلت في عصره وبالتالي فإن لرواياته الواقعية جداً اهمية تاريخية بالاضافة الى اهميتها الفنية ومن يريد ان يطلع على الحياة الانجليزية في القرن التاسع عشر فليقرأ روايات تشارلز ديكنز.



كل روايات ديكنز كانت ترسل اسبوعياً او شهرياً الى الناشر على هيئة حلقات متتالية وكانت تطبع مباشرة ما ان يجف حبرها ولهذه المنهجية في الكتابة نقيصة اساسية وهي: انها لا تتيح للكاتب ان يراجع مخطوطته قبل ان تطبع وتصل الى القارئ ولكن ديكنز كان مصراً عليها لان شهية الكتابة لا تنفتح لديه الا اذا كان النشر على الابواب والحاح الناشر عليه شديداً وعلى أية حال فلكل كاتب طريقته في العمل والالهام لا ينزل على الكتاب الكبار بنفس الطريقة.



كل الكتاب مغموس بالذكرى الشاعرية او بشاعرية الذكريات والماضي البعيد حقاً لقد حلق تشارلز ديكنز هنا حتى وصل الى اعلى سماوات الفن والابداع.






من اهم اعماله:

* أوراق بيكويك (1836)
* مغامرات السيد بيكويك (1837)
* أوليفر تويست (1838
* نيكولاس نيكلبي (1839)
* أنشودة لعيد الميلاد (1843)
* ديفيد كوبرفيلد (1849)
* دافيد كوبر فيلد (1850)
* قصة مدينتين (1859)
* الآمال الكبيرة(1861)
* أوقات عصيبة (1870)

يتبع





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://foryou.lolbb.com
سناء كمالي
مؤسسة ومديرةالموقع
مؤسسة ومديرةالموقع
avatar

الساعة الان :
عدد المساهمات : 646
العمر : 32
موطني موطني :
هوايتي هوايتي :
حكمتي حكمتي : أحياناً يغرقنا الحزن
حتى نعتاد عليه .. وننسى
أن في الحياه أشياء كثيرة
يمكن أن تسعدنا
وأن حولنا وجوهاً
كثيرة يمكن أن تضيء
في ظلام أيامنا شمعة ..
فابحث عن قلب يمنحك الضوء
ولا تترك نفسك رهينة
لأحزان الليالي المظلمة ...





تعاليق : أنا إن عشت لست
أعدم قوتا
وإذا مت
لست أعدم قبرا
همتّي همة الملوك
ونفسي
نفس حر ترى
المذلة كفرا

ماذا تحب ؟ :
مشروبك المفضل :
قناتك المفضلة :

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه أدباء وشعراء الأدب الغربي    السبت ديسمبر 07, 2013 4:58 pm

فيكتور هوجو




فيكتور هوجو ولد في 26 فبراير 1802 وتوفي في 22 مايو 1885، هو أديب وشاعر ورسام فرنسي، ومن أبرز أدباء فرنسا في الحقبة الرومانسية. اشتهر بسبب أعمالهالروائية، وترجمت أعماله إلى كثير من اللغات المنطوقة.






حياته

ولد في بيسانسون في إقليم دوبس شرقي فرنسا، وهو الابن الثالث لجوزيف هيجو ، ضابط في جيش نابليون ، وصوفيا تريبوشيه ابنة لضابط في البحرية. وعندما ولد هيجو كانت الحياة الزوجية لوالديه تواجه بعض المشاكل. ولكنهما لم ينفصلا رسمياً إلا حين بلغ هيجو السادسة عشر من عمره. وعندما كان في الثانية، أخذته والدته لعيش معها في باريس في حين كان والده يؤدي الخدمة العسكرية. وقد أحب فيكتور مدينة باريس وأطلق عليها ( المكان الذي ولدت فيه روحي ). وقد تلقى فيكتور هيجو تعليماً جيداً في الأدب اللاتيني، ودرس الحقوق. ولكن بقودم عام 1816 كان قد ملأ دفاتره بالقصائد الشعرية والمسرحيات. في عام 1822 نشر أول ديوان شعر تحت عنوان ( أناشيد وقصائد متنوعة ). وقد لقي هذا الكتاب ترحيباً جيداً ونال عليه مكافأة من الملك لويس الثامن عشر. في السنة نفسها تزوج من صديقة طفولته أديل فوشيه. واستمر هيجو في كتابة النثر والشعر والدراما والمقالات السياسية. واشتهر كأحد الكتّاب الشباب الذين أطلقوا على أنفسهم ( الكتّاب الرومانسيين ). وكان هيجو طوال حياته معارضاً ومناهضاً لعقوبة الإعدام، وقد عبر عن موقفه هذا في أعماله الأدبية وكتاباته الأخرى. وفي شهر آذار من عام 1831 نشر رواية ( نوتردام باريس ) ، أو ( أحدب نوتردام ). وقد وضحت موقفه ومفهومه المناهض لعقوبة الموت بأسلوب رائع وذوق رفيع. وقد لاقت رواية ( أحدب نوتردام ) نجاحاً عالمياً ومنحت هيجو مكانة هامة في عالم الأدب الفرنسي. في كانون الأول من عام 1851، وبعد أن استولى لويس نابليون على السلطة في فرنسا، وبعد أن نصب نفسه امبراطوراً عليها، نظم هيجو حركة مقاومة ولكنها باءت بالفشل. فترك فرنسا مع عائلته وعاش في المنفى حتى عام 1870. وأثناء إقامته في المنفى نشر هيجو أعمالا ً أدبية كثيرة كان أهمها وأشهرها رواية ( البؤساء ). وعاد هيجو إلى فرنسا كرجل دولة وكأديبها الأول. وقدانتخب نائباً عن باريس في شباط من عام 1871 ولكنه استقال في آذار بعد وفاة ابنه شارل. قيل أنه أسلم يوم 6 سبتمبر عام 1881 في منزله بباريس، عاش منفيا خمسة عشر عاماً خلال حكم نابليون الثالث، وتحديدا من عام 1855 حتى عام 1870. أسس جمعية الأدباء والفنانين العالمية وأصبح رئيساً فخرياُ عام 1878 م. توفي في باريس في 22 مايو 1885 م.


وفاته

في الثاني والعشرين من أيار من عام 1885 توفي هيجو على إثر مرض عضال أصاب رئتيه. ويرقد جثمانه تحت قوس النصر في مدفن العظماء إكراماً للرجل الذي كان قلب فرنسا وروحها.





أشهر أعماله

أحدب نوتردام.

البوساء.


رجل نبيل.


عمال البحر.


آخر يوم في حياة رجل محكوم عليه بالإعدام.


دهري حسين .





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://foryou.lolbb.com
سناء كمالي
مؤسسة ومديرةالموقع
مؤسسة ومديرةالموقع
avatar

الساعة الان :
عدد المساهمات : 646
العمر : 32
موطني موطني :
هوايتي هوايتي :
حكمتي حكمتي : أحياناً يغرقنا الحزن
حتى نعتاد عليه .. وننسى
أن في الحياه أشياء كثيرة
يمكن أن تسعدنا
وأن حولنا وجوهاً
كثيرة يمكن أن تضيء
في ظلام أيامنا شمعة ..
فابحث عن قلب يمنحك الضوء
ولا تترك نفسك رهينة
لأحزان الليالي المظلمة ...





تعاليق : أنا إن عشت لست
أعدم قوتا
وإذا مت
لست أعدم قبرا
همتّي همة الملوك
ونفسي
نفس حر ترى
المذلة كفرا

ماذا تحب ؟ :
مشروبك المفضل :
قناتك المفضلة :

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه أدباء وشعراء الأدب الغربي    السبت ديسمبر 07, 2013 5:00 pm

إدجار آلان بو Edgar Alan Poe



إدجار آلان بو (19 يناير 1809 -7 أكتوبر 1849 م) شاعر وكاتب قصص قصيرة وناقد أمريكي، وأحد رواد الرومانسية الأمريكية. ولد عام 1809 م في مدينة بوسطن في ولاية ماساشوستس. وأكثر ما اشتهر به قصص الفظائع والأشعار، وكان من أوائل كتاب القصة القصيرة، ومبتدع روايات المخبرين (التحري). وينسب إليه ابتداع روايات الرعب القوطي. مات في سن الأربعين، وسبب وفاته ما زال غامضا، وكذلك مكان قبره.





نشأته

مات والداه قبل بلوغه ثلاث سنوات وهكذا انتقل إلى بيت جديد حيث كان يعيش مع رجل يسمى جون آلان لبقية طفولته.

سافر إلى بريطانيا ودرس هناك لخمس سنوات، بعد ذلك التحق بجامعة فيرجينيا في ولاية فيرجينيا حيث أظهر تفوقا كبيرا في دراسة اللغات والآداب ولكنه اضطر إلى ترك الجامعة بعد ذلك بثمانية أشهر بسبب مشاكل مالية.

التحق بالجيش الأمريكي وقبل هذا تم كتابة ونشر شعره. ساعده أصدقاءه وأعطوه الأموال التي احتاج إليها. استمر كتابة الشعر والقصص. حول عام 1832 م انتقل بو إلى مدينة بالتيمور ثم نشر خمس قصص. وفوق هذا كله تزوج في نفس الوقت من ابنة عمته ولم يكن عمر زوجته يتجاوز أربع عشرة سنة. توفيت زوجته عام 1847 م فقضى معظم حياته يعاقر الخمر وفي الحقيقة كان له إدمان على الكحول حتى مات في أحد شوارع مدينة بالتيمور عام 1849 م.

كان يكتب الروايات والقصص القصيرة. من أشهر أعماله:


أشهر قصائده

حلم داخل حلم (1827) (النص الكامل في ويكي مصدر الإنجليزية)
تيمورلنك (1827) (النص الكامل في ويكي مصدر)
الأعراف (1829) وهي قصيدة مبنية على سورة الأعراف من القرآن الكريم. (1829) (النص الكامل في ويكي مصدر)
إسرافيل (1831) وهي قصيدة مبنية على القَصَص الإسلامي (النص الكامل)
إلى ساكن الجنان (1834) (Full Text في ويكي مصدر)
الدودة المنتصرة (1837) (Full Text في ويكي مصدر)
الغراب (1845) (Full Text في ويكي مصدر; audio at LibriVox)
إلدورادو (1849)



قصصه

سقوط بيت أشر (1839)
القلب المليء بالقصص (1843) (Full text في ويكي مصدر).
الخنفسة الذهبية (1843) وهي مجموعة قصص.
القط الأسود (1843) (Full text في ويكي مصدر; audio at Librivox).
بضع كلمات مع مومياء (1845) (Full text في ويكي مصدر)
الغرائب.
الليلة الألف واثنين لشهرزاد (1850) (Full text في ويكي مصدر)
قصة من القدس (1850) (Full text في ويكي مصدر)
السقوط في الفوضى (1850)
الثمان أورانج أوتانات المقيدة أو الضفدع النطاط (1850) (Full text في ويكي مصدر)

سلسلة قصص أوجست دوبان
جرائم القتل في شارع المشرحة (1841) (Full text at Wikisource)
لغز ماري روجيه (1843) (Full text at Wikisource





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://foryou.lolbb.com
سناء كمالي
مؤسسة ومديرةالموقع
مؤسسة ومديرةالموقع
avatar

الساعة الان :
عدد المساهمات : 646
العمر : 32
موطني موطني :
هوايتي هوايتي :
حكمتي حكمتي : أحياناً يغرقنا الحزن
حتى نعتاد عليه .. وننسى
أن في الحياه أشياء كثيرة
يمكن أن تسعدنا
وأن حولنا وجوهاً
كثيرة يمكن أن تضيء
في ظلام أيامنا شمعة ..
فابحث عن قلب يمنحك الضوء
ولا تترك نفسك رهينة
لأحزان الليالي المظلمة ...





تعاليق : أنا إن عشت لست
أعدم قوتا
وإذا مت
لست أعدم قبرا
همتّي همة الملوك
ونفسي
نفس حر ترى
المذلة كفرا

ماذا تحب ؟ :
مشروبك المفضل :
قناتك المفضلة :

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه أدباء وشعراء الأدب الغربي    السبت ديسمبر 07, 2013 5:04 pm

الشاعر الألماني جوته Goethe



ولد جوهان فولف جانج جوته "Goethe" في 28 أغسطس سنة 1749 في فرانكفورت المطلة على نهر "الماين".

كان والده مستشارًا للقيصر فكان رجلاً متعلمًا، طموحًا وكثير الأسفار.

وكان لأم جوته وأخته من بعدها أثر بالغ في حياته وقد قال جوته واصفًا أثر عائلته عليه:

- لقد ورثت عن أبي النظرة العميقة الجادة للحياة، وورثت عن أمي استمتاعها بالطبيعة النضرة والحياة!

عند بلوغ جوته السادسة عشرة من عمره رحل إلى "لايبزج" لكي يدرس هناك الحقوق إلا أن هذا النوع من العلوم الجافة لم يكن ليناسب هذه الروح المبدعة المتمردة فكان أن أخذ دروسًا في الرسم وأيضًا درس كتابات "فينكل مان" والتي ساهمت في تعريفه بالمعايير الفنية للحضارة اليونانية الرومانية القديمة.

رحل جوته بعد ذلك إلى "ستراسبرج" كي يتم بها دراسة الحقوق حيث كانت هذه الرحلة نقطة تحول في حياته كشاعر وفنان إذ إنه التقى أثناء هذه الرحلة بالشاعر هردر وكذا إحساسه بالحب لأول مرة في حياته.

لقد اعتنى هردر بأن يقدم لجوته الكيان الحقيقي للشعر فأوضح له أن الشعر الحقيقي يجب أن يكون ناتجًا عن تجربة خاصة حتى لا يكون صناعيًا متكلفًا.
إلى جانب ذلك جعله هردر يتذوق الجمال الحقيقي للأدب الشعبي.

هذه الأسس التي لقنها هردر لجوته وتجربة إحساسة بالحب لأول مرة جعلت ينابيع الفن تتدفق بداخله ويكتب قصائد تفيض بالمشاعر والأحاسيس.

بعد هذه الرحلة عاد جوته ثانية إلى بلدته (فرانكفورت) حيث أخذ يمارس مهنة المحاماة وأثناء إقامته في (فيتسير) التقي بحبه الثاني إلا أن هذه المرة أخذ شكل المأساة حيث أنه قد احب خطيبة أحد أصدقائه الأمر الذي دعاه إلى كتابه رائعته (آلام فارتر) حيث كانت تحكي هذه الرواية نفس تجربته الشخصية فقد عاش بطل هذه الرواية نفس تجربة جوته إلا أنه أقدم في النهاية على الانتحار.

لاقت هذه الرواية نجاحاً كبيراً حتى وقتنا هذا و بلغ تأثيرها أن أقدم كثير من الشباب على الانتحار ناهجين مسار بطل الرواية البائس (فارتر).

سافر جوته بعد ذلك إلى سويسرا ومنها إلى (فايمر) و هناك وطد صلتة القوية الطاهرة بالسيدة شارلوت فون ستاين والتي كانت أم لسبعة أطفال. وقد وصف جوته هذه العلاقة (لقد كانت علاقة مقدسة طاهرة حتى أن الكلمات لا تستطيع أن تعبر عنها).

وكما تعودنا تفجر هذه العلاقة ينابيع الفن عند جوته فيكتب كثيراً من أعماله الناجحة منها: ايفيغينيا، فيلهلم مايستر، ومقدمة لجمونت.

وكما نلاحظ فإن جوته في مختلف مداخل حياته يعيش مثل النحل إذ أن إنتاجها دائما ذو قيمة عالية مع اختلاف مصادره والبيئة التي يعيش فيها.

كان جوته في هذه المرحلة من اتباع الاتجاه الأدبى السائد في ذلك العصر (العاصفة والتيار).

وكان يمثل الثورة على اتجاه آخر سابق له ويسمي ب (عصر التنوير) حيث كان هذا الاتجاه يبرز العقل في كل نواحيه أو كما يطلق عليه (عصر الدليل المادي) فعلى الإنسان أن لا يؤمن بشيء إلا إذا كان يمكن إقامة الدليل على وجوده.

أما الاتجاه الذي كان جوته أحد اتباعه (العاصفة والتيار) كان يقدم المشاعر والأحاسيس على كل الاعتبارات ويعطى حرية التعبير اهتماما كبيراً.

فإذا نظرنا ملياً إلى هذا الاتجاه وجدناه اكثر ما يناسب مرحلة الشباب بما فيها من انطلاق وحرية وقدرة على التعبير والتغير وبما أن ذلك التيار صادف مرحلة الشباب عند جوته فكان من الضروري أن يكون هو من أهم المنتمين لة والمنتجين فيه.

إلا أنه وما كاد جوته يترك مرحلة الشباب إلى مرحلة النضج حتى شعر انه بحاجة لدافع جديد ومحرك لفنه وهذا ما كان في رحلته إلى إيطاليا.

لقد حدث في هذه الرحلة ما قلب حياه جوته رأسا على عقب فتحول جوته من الاتجاه الأدبي (العاصفة والتيار ) إلى (الكلاسيكية).

و(الكلاسيكية) اتجاه يطلق على الأعمال الأدبية التي تسير على نهج الحضارة الرومانية اليونانية القديمة والتي كانت تتسم بالكمال الأدبي البسيط والغير متكلف.

وفي هذه الرحلة أحتك جوته بالأدب والفن الروماني اليوناني القديم واتخذ من أدباءه مثله العليا مثل هومر ، سوفكليز.

وهناك أتم جوته عمله الأدبي (إيجمونت) وكتب أعمال أخرى وأهتم أيضاً بكثير من أبحاث علم النباتات.






صداقة قوية

بعد رحلة جوته إلى إيطاليا التقي ب"شيللر" والذي كان يصغره بحوالي 10 سنوات إلا أن أواصر الصداقة لم تجمع بينهم في ذلك الوقت فلقد كان جوته منتمياً للاتجاه الكلاسيكي وكان شيللر منتمياً لإتجاه (العاصفة والتيار).

ولم يلبث أن يجمع القدر بينهما مرة أخرى في صداقة قوية كان من نتاجها العمل الأدبي (إكسين) الذي جمع بين عقل حر متفتح على العالم يعشق الضيعة بكل ما فيها من تمرد وتهور وجمال وبين عقل هو أقرب ما يكون للنموذجية في الفكر والرأي والروح والعمل.

وفي هذه الأثناء عاود جوته العمل في الجزء الأول من رائعته (فاوست) والتي انهي الجزء الأول منها بعد موت شيللر في 1808 ثم انتهي من الجزء الثاني منها في عام وفاته 1832 حيث كتب في هذه الفترة أروع الأعمال مثل (الديوان الغربي والشرقي) والذي تأثر فيه بالأدب والفكر العربي والفارسي والإسلامي وكتب أيضاً (الأنساب المختارة) وغيرها من الأعمال.

مات جوته وحيداً بعد موت زوجته وولده ودُفن إلى جانب شيللر في (فايمر).

وكتب على شاهد قبره

"وعلى شاهد قبرك سيقرأ الناس :

إنك كنت بحق إنساناً"







جوتة وسحر الشرق

كان جوتة كثير التأمل في فنه ودائب السعي إلى معرفة كنهة وقد عثر في خطاب لة إلى (الكسندر فون هومبولت) عما يتمكن ان نسميه المفهوم الملخص لشخصة قائلاً:

" صحيح أنني في حياتي الطويلة أنشأت ما أنشأت وأنجزت ما أنجزت من أعمال، قد يحق لي على كل حال أن أفخر بها. وإذا أردت الصدق مع النفس أقول إنه لم يكن من شئ خاص بي (في عملية الإبداع) إلا الميل والقدرة على المشاهدة والاستمتاع والتمييز والاختيار، وبث الحياة فيما شاهدته وسمعته بشيء من روح، وبالتعبير عنه بشيء من مهارة. إنني لا أدين مطلقاً بأعمالي إلى حكمتي أنا بل أدين بها إلى آلاف من الأشياء والأشخاص غيري قدموا إلى المادة لـ"إنشاء" هذه الأعمال.

فكما نرى موهبة جوته لم تأت من فراغ وإنما ظهرت عن طريق كثرة البحث وحب المعرفة والتعطش إلى العلم والإطلاع على ما أنتجه الآخرين من تجارب.

كان من أكثر ما ميز جوته عن كثير من أدباء الغرب الإطلاع على الأدب العربي الثري وألف ديوان سبق ذكره (الديوان العربي الشرقي) بل اكثر من ذلك فكتب مسرحية عن (محمد صلى الله عليه وسلم) وصفه فيها بأنه جاء بأفكار عالمية جديدة ليشيع السلام والمساواة والإخاء في العالم حتى إنه قال في الإسلام :

يا لحماقة البشر عندما
يصر كل منا على رأيه
إذا كان الإسلام معناه
أن نسلم امرنا لله
فعلى الإسلام نعيش ونموت كلنا


تأثر جوته بالفكر الأدبي العربي فبعد ترجمة جوته مسرحية (محمد) لفولتير بدأ في كتابه مسرحية عن محمد صلى الله عليه وسلم إلا انه لم يتم كتابتها وقد وجدت بعد وفاته مخطوطات بها مشاهد من هذه المسرحية والتي يظهر منها ان جوته أراد أن يكتب نصاً منصفاً عن هذه الشخصية العربية الإسلامية العالمية حتى إنه صور النبي صلى الله عليه وسلم هادياً للبشر في صورة نهر يبدأ التدفق رقيقاً هادئاً ثم لا يلبث أن يندفع في شكل سيل عارم آخذاً معه البشرية نحو النهر المحيط (رمز الألوهية).

فيقول:

وهكذا يحمل إخوانه

أحبائه وصغاره

إلى الخالق المنتظر

بقلب عاصف بالسرور

ويتضح مما سبق لنا أن جوته كان مهتماً بالثقافات المختلف منها الإيطالية والفرنسية والإنجليزية واليونانية وحتى الصينية، ويرجع اهتمامه بالأدب الشرقي خاصة إلى الظروف السياسية الموجودة في عصره حيث انهارت المملكة الألمانية وتفككت بعد اجتياح نابليون للبلاد وانهارت في العام ذاته بروسيا عسكرياً وأخلاقيا فأصبح الطريق أمام نابليون ممهداً لدخول برلين دون ادني مقاومة مما ترك أثرا سلبياً على جوته الأمر الذي دعاه لأن يتواجد فكرياً في مكان آخر بعيداً عن هذه البيئة المدمرة حتى انه كتب قصيدة بعنوان (الهجرة) فقال فيها:

"الشمال والجنوب أقطارها تتصدع وعروضها تزول، وممالكها تنار

اهرب ، اهرب أنت إلى المشرق الطهور،

واستنشق الهواء المعبق بعطر الآباء".

وهذا ما حدث،فقد أنشغل جوته بالأدب الشرقي ومنها الأدب الصيني والفارسي بل والعربي أيضاً.

وكان قد تعرف على الشاعر الفارسي (حافظ الشيرازى) من خلال الترجمة الألمانية التي قام بها المستشرق (هامر بورغشتال)ـ لبعض قصائد حافظ وعندما قرأها امتلأت نفسه إعجاباً بقوة الشعر الفارسي فقال مادحا حافظ:

فلتكن الكلمة هي العروس،
ولتكن الروح هي العريس
من ينشد في مدح حافظ
فقد شهد هذا العرس

وكذا قرأ جوته لشعراء فارسيين آخرين منهم: الفردوسي، جلال الدين الرومي وأيضًا السعدي. أما اهتمامه بالآداب العربية فلم يكن بالشيء الحديث فقد قرأ جوته لكثير من شعراء الجاهلية مثل امرئ القيس، طرفة بن العبد، زهير بن أبي سلمى، عنتره بن شداد وأيضًا عمرو بن كلثوم.

كما أن جوته لم يكتفي بالقراءة في الشعر العربي فقط بل قرأ أيضًا في النحو والصرف فقد كانت روحه متعطشة دائمًا للعلم والمعرفة خارج حدود المكان والزمان حتى أنه توجد مخطوطات حاول فيها جوته محاكاة وتقليد الخط العربي.

أما عن (الديوان الغربي الشرقي)، (الديوان الشرقي للشاعر الغربي) فلم يظهر فيه الأثر العربي فقط على شعر جوته وإنما ظهر فيه أيضًا بعض الكلمات العربية حتى أن جوته الحق بالديوان فصلاً ضخمًا يتضمن معلومات شارحة لموضوعاته و معلومات عن الشعر الفارسي والعربي حتى يستطيع القارئ الألماني أن يفهم هذا العمل.

والأكثر دليلاً على ذلك استخدام جوته لكلمة (ديوان) وهي كلمة عربية ذات أصل فارسي وغير شائعة الاستخدام في اللغة الألمانية مما يؤكد رغبته في إضفاء الروح العربية على هذا العمل.

ظهرت أولى طبعات الديوان عام 1819 وقسمة جوته إلى أثنى عشر سفرًا.

الشادي ، حافظ ، الحب ، التأمل ، الحزن ، الحكم ، تيمور ، زليخة ، الساقي، الأمثال، الفارسي ، والفردوس.

ويظهر في هذا الديوان الكثير من التشبيهات العربية والغريبة في نفس الوقت على القارئ الألماني وأيضًا الكثير من القرآن لغة ومضمونًا:

مثل قصيدته:

"لله المشرق، ولله المغرب،
والشمال والجنوب،
يستقران في سلام يديه"

ونراه أيضًا يصف الجنه وشهداء المسلمون والرسول (صلى الله عليه وسلم) فيقول:

"إن موتاه يجب أن يحزنوا على الأعداء لأنهم يرقدون بلا عودة
أما إخواننا فلا يجب أن نحزن عليهم
إنهم يتجولون في السماء".

ويقول أيضًا واصفًا حوريات الجنة (الحور العين)

"وتهب الآن رياح لطيفة من الشرق
يقودها حوريات الجنة،
تجد المتعة في النظر إليهن، بالطبع النظرة إليهن كافية"

ونجد أيضًا في سفر (زليخة) وهو أضخم الاسفار في الديوان العديد من الكلمات العربية مثل: الهدهد والبلبل ويكتبها جوته على صورتها العربية فيقول مثلاً:

"أسرع، يا هدهد،
أسرع إلى الحبيبة،
وبشرها بأني، دائمًا لها وأبدًا،
ألم تكن في الأيام الخوالي،
رسول غرام بين سليمان الحكيم وملكة سبأ؟".

و قرأ جوته أيضًا لبعض الشعراء المسلمين فيذكر في قصائد ديوان أسماء "جميل بثينة" و"مجنون ليلى "و"المتنبي"، لذا فإذا كان الشيرازي هو النبع الأول الذي أرشد جوته في إنتاج هذا العمل الأدبي الضخم إلا أن الأدب العربي ولا شك كان من أهم المصادر التي ساعدت جوته على إتمامه.

كما اطلق اسمه على احد شوارعها
شارع جوته





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://foryou.lolbb.com
سناء كمالي
مؤسسة ومديرةالموقع
مؤسسة ومديرةالموقع
avatar

الساعة الان :
عدد المساهمات : 646
العمر : 32
موطني موطني :
هوايتي هوايتي :
حكمتي حكمتي : أحياناً يغرقنا الحزن
حتى نعتاد عليه .. وننسى
أن في الحياه أشياء كثيرة
يمكن أن تسعدنا
وأن حولنا وجوهاً
كثيرة يمكن أن تضيء
في ظلام أيامنا شمعة ..
فابحث عن قلب يمنحك الضوء
ولا تترك نفسك رهينة
لأحزان الليالي المظلمة ...





تعاليق : أنا إن عشت لست
أعدم قوتا
وإذا مت
لست أعدم قبرا
همتّي همة الملوك
ونفسي
نفس حر ترى
المذلة كفرا

ماذا تحب ؟ :
مشروبك المفضل :
قناتك المفضلة :

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه أدباء وشعراء الأدب الغربي    السبت ديسمبر 07, 2013 5:06 pm

دانتي أليغييري



دانتي أليغييري (1 يونيو 1265 - 14 سبتمبر 1321) (Dante Alighieri) كان شاعراً من فلورنسا، إيطاليا. أعظم أعماله "Divina Commedia" (الكوميديا الإلهية)، بشقيه الفردوس و الجحيم، يعتبر البيان الأدبي الأعظم الذيأنتجه أوروبا أثناء العصور الوسطى، وقاعدة اللغة الإيطالية الحديثة. جمعية دانتيأليغييري التي تأسست في إيطاليا عام 1889 تواصل الترويج للثقافة واللغة الإيطاليةحول العالم باسمه.




حياته
ولادته وعائلته
ولد دانتي في عام 1265، وقد قال بأنه ولد في برج الجوزاء، ممايشير إلى أنه تاريخ ميلاده يقع بين 18 مايو و 17 يونيو. عندما كان رضيعاً، عمد اسمه "دورانتي" في فلورنسا، وقد يكون الاسم "دانتي" نسخة مصغرة من ذلكالاسم.
ولد دانتي في عائلة أليغييري المعروفة في فلورنسا، المتحالفين معالغويلفيين، وهم الحزب السياسي الداعم للبابوية، الذي يعتبرون أعداء للغيبيلينيين. كان أبوه أليغييرو دي بيلينسيوني غويلفياً أبيضاً، لكنه لم يرد أن يقوم بأية أعمالانتقامية بعدما انتصر الغيبيلينيون في معركةمونتابيرتي.
كانت أم دانتي تدعى دونا بيلا أباتي؛ "بيلا" هي اختصارللاسم غابريلا، ولكنها أيضاً تعني "الجميلة". توفيت عندما كان دانتي يبلغ من العمر 5 أو 6 سنوات، وتزوج أبيه أليغييرو بعد فترة وجيزة الآنسة لابا دي تشياريسسموسيالوفي. حملت هذه الامرأة بطفلين هما أخ دانتي "فرانشيسكو" وأخته "تانا" (غايتانا).
عندما كان يبلغ من العمر 12 عاماً، أي في عام 1277، وعد بزواج جيما ديمانيتو دوناتي، ابنة ميسير مانيتو دوناتي. الزواج المبكر هذا كان يعتبر أمراًشائعاً، وكان يتطلب مراسماً مهمة كالتوقيع بشكل رسمي أمام كاتب عدل. دانتي كان لهعدة أبناء من زوجته جيما. كما كان يحدث للكثير من المشاهير، يدعي العديد من الأطفالأنهم من نسل دانتي، ولكن يعتقد بأن أبناءه الحقيقيين هم جاكوبو، وبيترو، وغابرييلأليغييري، وأنطونيا. أصبحت أنطونيا راهبة باسم الأختبيتريس.





تعليمه

ليس الكثير معروف عن تعليم دانتي،ويفترض بأنه قد تلقى تعليمه في المنزل. من المعروف أنه درس الشعر التسكاني، فيالوقت الذي بدأت مدرسة سيسيليان (Scuola poetica siciliana) أن تصبح معروفة فيتسكانيا. اهتماماته جعلته يكتشف المنشدين والشعراء البروفانسيين، والثقافةاللاتينية.
عندما أصبح عمره 18، قابل جيدو كافالكانتي، ولابو جياني، وسينو دابيستويا، ومباشرة بعد ذلك برانيتو لاتيني، الذين أصبحوا سوية "الأسلوب الجديدالحلو" (Dolce Stil Nuovo). حصل برانيتو لاحقاً إشارة خاصة في الكوميديا الإلهية لمعلمه لدانتي.
عندما كان عمر تسعة سنوات قابل بيتريس بورتيناري، ابنةفولكو بورتيناري، الذي وقع في الحب من أول نظرة معها، وعلى ما يبدو حتى دون أن يكلممعها. ورآها كثيراً بعدما بلغ من العمر 18 عاماً، وأخذ يتبادل التحية معها في أغلبالأحيان في الشارع، إلا أنه لم يعرفها جيداً. حبه لبيتريس على ما يبدو هو السببلشعره ومعيشة، وكذلك لعواطفه السياسية. عندما توفت بيتريس عام 1290، حاو دانتيإيجاد مأوى في الأدب اللاتيني. ثم كرس نفسه للدراسات الفلسفية في مدارس دينية مثلالدومنيكية في سانتا ماريا نوفيلا.






فلورنسا والسياسة

تمثال لدانتي أليغييري في فلورنسا مثل الكثير من أبناء فلورنسا تورطدانتي في النزاع الغويلفي الغيبيلي. قاتل في معركة كامبالدنو (11 يونيو 1289) معفرسان غويلف. في عام 1294 كان من أبرز الفرسان الذين رافقوا كارلو مارتيلو دانجو (ابن تشارلز) حينما كان في فلورنسا. وصل إلى حد أبعد من مهنته السياسية، فعملطبيباً وصيدلياً.
بعد هزيمة الغيبيلينيين، انقسم الغويلف إلى قسمين: الغويلف البيض (Guelfi Bianchi)، الحزب الذي انتمى إليه دانتي، الذي قاده فييريسيرتشي، والغويلف السود (Guelfi Neri)، تحت قيادة كورسو دوناتي. الألوان أعطيتعندما حمى فييري سيرتشي عائلة غراندي في بيستويا، التي كانت تدعى محلياً الحزبالأبيض (La parte bianca)، وأصبحت هذه الألوان الألوان المميزة للأطراف فيفلورنسا.
الانشغال في السياسة لم يكن أمراً سهلاً عندما كان البابا بونيفايسالثامن يخطط بالاحتلال العسكري لفلورنسا. في عام 1301 تشارلز دي فالويس، أخ الملكالفرنسي فيليب لو بيل، توقع زيارته لفلورنسا لأن البابا عينه صانع سلام لتسكانيا. لكن حكومة المدينة عاملت سفراء البابا بشكل سيئ قبل أسابيع قليلة، بغية الاستقلالعن التأثيرات البابوية. المجلس أرسل وفداً إلى روما لكي يحقق نوايا البابا، وكاندانتي رئيساً لهذا الوفد.



وفاته

بقي دانتي في روما والوقت الذي دخل فيه تشارلز دي فالويس (1 نوفمبر 1301) فلورنسا مع الغويلف السودالذي قام في ستة أيام بتدمير كل شيء وقتل معظمأعدائه.
ذهب دانتي إلى فيرونا بعد ذلك كضيف لبارتولوميو ديلا سكالا، ثم انتقلإلى سارزانا (ليجوريا)، وبعد ذلك اعتقد بأنه عاش لبعض الوقت في لوكا مع السيدةجينتوكا، التي جعلت اقامته مريحة. وتقول بعض المصادر أيضاً بأنه كان في باريس بينعامي 1308 و 1310، بينما تقول مصادر أخرى أنه رحل إلىأكسفورد.
دعي دانتي من قبل الأمير جيدو نوفيلو بولينتا إلى رافينا في عام 1318،وقبل دانتي بذلك. رحل إلى هناك وأنهى عمله الأخير "الجنة" (Paradiso) وتوفي أخيراًفي عام 1321 عندما بلغ من العمر 56 عاماً بينما هو في طريقه للعودة إلى رافينا منمهمة دبلوماسية في فينيسيا، بعتقد بأن سبب ذلك هو مرض الملاريا. دفن دانتي في كنيسة سان بيير ماجيور. قام القاضي بيرناردو بيمبو من فينيسيا بالعناية ببقاياه منظماً قبراً أفضل في عام 1483.



أعماله

قام دانتي بمثل ما قام به مكيافيللي في مجال السياسة، فقد خرج على الكنيسة خروجاً صريحاً، وناقض تقاليدها ومقاييسها، وابتداءًمنه أخذ الأدب الأوربي يحل الإنسان شيئاً فشيئاً محل الإله، فالاهتمام بالإنسانالذي نبه إليه دانتي ومعاصروه كان المنطلق لمحاولة تأليه الإنسان وتصويره على أنهإله حقيقي، وهي المحاولة التي بدأت في القرن التاسع عشر، واكتملت على يد سارتروأشياعه في هذا القرن مروراً بتأليه الطبيعة الذي دعا إليه عصر التنوير، يقول داونز :
يقف دانتي كما وقف صديقه ومعاصره المصور الرسام جيوتو على رأس حقبةجديدة في تطور الفكر البشري، ولما كان كلاهما فناناً عظيماً فإنهما عبرا أصدق تعبيرعن ذلك الشيء الجديد الذي ربما كان يجيش في صدور الكثير من معاصريهم، ولكنهم لم يستطيعوا الإفصاح عنه كما أفصحا





أعماله باللغة الإيطالية

Divina Commedia
Vita Nuova
The Convivio
Rime
Il Fiore
Detto d’Amore






أعماله باللغة اللاتينية
De Vulgari Eloquentia
The Monarchia
The Epistles
The Eclogues
Quaestio de aqua et de terra






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://foryou.lolbb.com
سناء كمالي
مؤسسة ومديرةالموقع
مؤسسة ومديرةالموقع
avatar

الساعة الان :
عدد المساهمات : 646
العمر : 32
موطني موطني :
هوايتي هوايتي :
حكمتي حكمتي : أحياناً يغرقنا الحزن
حتى نعتاد عليه .. وننسى
أن في الحياه أشياء كثيرة
يمكن أن تسعدنا
وأن حولنا وجوهاً
كثيرة يمكن أن تضيء
في ظلام أيامنا شمعة ..
فابحث عن قلب يمنحك الضوء
ولا تترك نفسك رهينة
لأحزان الليالي المظلمة ...





تعاليق : أنا إن عشت لست
أعدم قوتا
وإذا مت
لست أعدم قبرا
همتّي همة الملوك
ونفسي
نفس حر ترى
المذلة كفرا

ماذا تحب ؟ :
مشروبك المفضل :
قناتك المفضلة :

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه أدباء وشعراء الأدب الغربي    السبت ديسمبر 07, 2013 5:09 pm

ألفريد دى موسيه




ولد فى 1810 ورحل فى عام 1857

ولد ألفريد دي موسيه بباريس في 11 من ديسمبر سنة 1810 في أسرة حسنة الأحوال والثقافة، ثمّ درس الحقوق والطبّ، وانصرف بعد ذلك إلى معاشرة الأدباء، فنظم الشعر والقصة والمسرحية، وأخذ ينشر بعض إنتاجاته، توفي والده في سنة 1832، ونشر في عام 1833 قصيدته الطويلة "رولا" وأعمالاً أخرى، وأنجز بين عامي
1835 و 1837 "الليالي" وأعمالاً أدبية أخرى، كما أصدر في عام 1836 "اعتراف فتى العصر"، ونشر في عام 1842 "حكاية الإنسان الضائع، و "بيير وكاميل" في عام 1844، ودخل إلى الأكاديمية الفرنسية في عام 1852، كما نشر في العام نفسه القصائد الأولى والقصائد الجديدة، وتوفي في سنة 1857 في باريس، وله من العمر 47 سنة.


كان موسيه كطفل عابث، كانت حياته غير منظمة، وهو رجل عابث، يتصرّف حسب مزاجه، ولكل لحظة وحالة مزاجها، وهو لا يستقرّ على رأي.. كان جميل المظهر، أنيقاً، ولكنه مولع بلفت الأنظار إليه، وبالرغم من عبقريته التي ظهرت عليه باكراً وشاعريته الرومانسية الخلاّقة فقد كان يسعى إلى الشعر أحياناً بوساطة المهيجات المختلفة، فأدمن الخمرة والأفيون والحشيش، وذهب إلى معاشرة النساء إلى حدّ بعيد، كان ذا مزاج غريب، يحبّ ويكره ما يحبّ في زمن متقارب، وهو من ذوي الأعصاب المنهارة والإرادات الضعيفة والعواطف العارمة والاندفاعات الجنونية، وله رأي غريب ومتناقض في المرأة: "إنّني أحبّ النساء جميعاً، وأحتقرهنّ جميعاً"، والمرأة عابرة في حياته، فلم تدم صلته بعشيقاته زمناً طويلاً إلى أن التقى الأديبة جورج صاند، وكانت تكبره بسبع سنين، لم يكن موسيه من بين الرجال الذين تعجب بهم صاند، ولكنّه استطاع بعد لأي وجهود مكثفة التقرّب منها، واستطاع من خلال رسائله وإغراءاته أن يقنعها بالسفر معه إلى إيطاليا، فرحلا معاً إليها سنة 1833 بعد أن سارا إلى جنوب فرنسا، وأبحرا من مرسيليا إلى جنوى.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://foryou.lolbb.com
سناء كمالي
مؤسسة ومديرةالموقع
مؤسسة ومديرةالموقع
avatar

الساعة الان :
عدد المساهمات : 646
العمر : 32
موطني موطني :
هوايتي هوايتي :
حكمتي حكمتي : أحياناً يغرقنا الحزن
حتى نعتاد عليه .. وننسى
أن في الحياه أشياء كثيرة
يمكن أن تسعدنا
وأن حولنا وجوهاً
كثيرة يمكن أن تضيء
في ظلام أيامنا شمعة ..
فابحث عن قلب يمنحك الضوء
ولا تترك نفسك رهينة
لأحزان الليالي المظلمة ...





تعاليق : أنا إن عشت لست
أعدم قوتا
وإذا مت
لست أعدم قبرا
همتّي همة الملوك
ونفسي
نفس حر ترى
المذلة كفرا

ماذا تحب ؟ :
مشروبك المفضل :
قناتك المفضلة :

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه أدباء وشعراء الأدب الغربي    السبت ديسمبر 07, 2013 5:13 pm

الكاتب الروسي فيودور دوستويفسكي



فيودور ميخائيلوفيتش دوستويفسكي, ولد في نوفمبر 1821 وتوفى 9 فبراير 1881 ولد في موسكو وتوفي في سان بطرسبرج ، روسيا.
واحد من أكبر الكتاب الروس ومن أفضل الكتاب العالميين ، وأعماله كان لها أثر عميق ودائم على أدب القرن العشرين.
شخصياته دائماً في أقصى حالات اليأس وعلى حافة الهاوية ، ورواياته تحوي فهماً عميقاً للنفس البشرية كما تقدم تحليلاً ثاقباً للحالة السياسية والاجتماعية والروحية لروسيا في ذلك الوقت.
العديد من أعماله العروفة تعد مصدر إلهام للفكر والأدب المعاصر ، وفي بعض الأحيان يذكر أنه مؤسس مذهب الوجودية






سـيـرتـه الـذاتـيـه
بداية حياته


فيودور كان الثاني من سبعة اطفال ولدوا لـ ميخائيل و ماريا دوستويفسكي ، والد فيودور كان طبيب جراح متقاعد مدمن للخمور سريع الإنفعال ، والذي خدم في مستشفى مريانسكي للفقراء في موسكو . كانت المستشفى مقامه في أحد اسوأ احياء موسكو . المنطقه كانت تحتوي على مقبرة للمجرمين ، محمية للمجانين ، ودار ايتام للأطفال المتخلى عنهم من قبل اهاليهم . هذه المنطقة طبعت تأثير ثابت في فس دوستويفسكي الصغير . الذي اثار شفقته وانتباهه اضطهاد وقلق الفقراء . مع منع اهله لذلك . فيودور كان يحب ان يتمشى في حديقة المستشفى ، حيث كان المرضى يجلسون ليلمسوا لمحات من اشعة الشمس . فيودور كان يستمتع بالجلوس إلى هؤلاء المرضى والسماع لحكاياتهم .

هناك الكثير من الحكايات عن تحكم الأب ميخائيل الإستبدادي في التعامل مع ابنائه . عند العوده من العمل ، كان يأخذ غفوه بينما يأمر ابناؤه ان يجلسوا بصمت مطلق ، يقفون بجانب ابيهم النائم "نوما خفيفاً" في تناوب ليبعدوا الذباب الذي يقترب من وجهه . في كل الأحوال ، من وجهة نظر يوسف فرانك ، كاتب سيره لـ دوستويفسكي ، ان شخصية الأب في رواية الأخوه كارامازوف ليست مبنيه على اساس شخصية الأب دوستويفسكي . الخطابات والحسابات البنكيه تبين انهم كانا يتمتعان بعلاقه حسنه ومتحابه .
بعد فتره وجيزه من موت امه بمرض السل في عام 1837 ، أُرسل دوستويفسكي واخيه إلى اكاديمية الهندسه الحربيه في سانت بترسبيرج . توفي والد فيادور في عام 1839 . ومع انه لم يثبت ابدا الا انه من المعتقد انه قد تم قتله على يد رقيقه . بطريقه غير مباشره ، غضبوا وسخطوا خلال واحده من انفجاراته العنيفه الناتجه عن الشراب ، فكبلوه وقاموا بسكب شراب الفودكا في حلقه إلى ان اختنق . وفي اسطوره اخرى انه قد مات من اسباب طبيعيه ، ولكن أحد الجيران اخترع قصة القتل ليشتري املاكه بمبلغ زهيد . صفة الأب المستبد اثرت بشكل كبير في كتابات دوستويفسكي . وكانت واضحه جدا في الشخصيه " فيادور بافلوفيك كرامازوف ، Fyodor Pavlovich Karamazov " المهرج العاطفي والشرير الأب للشخصيات الأربعة الرئيسيه في روايته لعام 1880 " الأخوة كرامازوف ، The Brothers Karamazov "
دوستويفسكي كان مصاب بالصرع ، واول نوبه اصابته عندما كان عمره 9 سنوات . نوبات الصرع كانت تصيبه على فترات متفرقه في حياته ، و يعتقد ان خبرات دوستويفسكي ادت إلى تشكيل ألأسس في وصفه لصرع الأمير " مايشكين " في روايته " الأبله ، The Idiot " ، بالإضافه إلى آخرون .
في اكاديمية الهندسه الحربيه في سانت بترسبيرج ، تعلم دوستويفسكي الرياضيات التي يحتقرها . في كل الأحوال تعلم ايضاً الأدب من " شكسبير ، باسكال ، فيكتور هوجو ، و إي.تي.أيه هوفمان ، E.T.A. Hoffmann . بالرغم من انه ركز على مواد اخرى غير الرياضيات ، تمكن من أي يحصل على درجات جيده في الإختبار وحصل على تكليف في 1841 . السنه التي عرف انه كتب فيها مسرحيتان رومنسيتان ، مستوحاة من الكاتب المسرحي والشاعر الرومانسي الألماني " فريدريك ستشيللر ، Friedrich Schiller " . كانت المسرحيتان ، " ماري ستوارت ، Mary Stuart " و " بوريس جودونوف ، Boris Godunov " . المسرحيتان لم تحفظا . مع ان دوستويفسكي كفتى ، دراما تتحدث عن نفسها ، وكان يبجل " ستشيللر ، Schiller" ، الا انه في السنوات التي انتج فيها جل كتاباته وافضل رواياته كان عادة يعبث ويهزل به .



بـدايـة مـهـنـة الـكــتـابـه



ترقى دوستويفسكي إلى ملازم أول عام 1842 ، وترك كلية الهندسة السنه التاليه . وقد اكمل ترجمة رواية " Eugénie Grandet لبلازاك ، Balzac "عام 1843 ، ولكنها لم تجلب له غير القليل من الإهتمام . قام دوستويفسكي بكتابة خياله الخاص في نهايات 1844 بعدما ترك الجيش . في عام 1845 ، كتابته الأولى ، روايته القصير التي تتضمن رساله مهمه ، " الفقراء ، Poor Folk " ، نشرت في مجلة " المعاصرة ، The Contemporary (Sovremennik) " وتقبلها الناس بتهافت قوي . دخل مدير تحرير المجلة ، الشاعر " نيكولاي نيكراسوف " إلى المكتب و أعلن " لقد ظهر جوجل جديد ، يقصد نيكولاي جوجل Nikolai Gogol ( كاتب روسي مرموق ) " ، وقد ايده بيلينسكي وأتباعه والكثير ، بعدما اكتملت الروايه ونشرت في كتاب ، ومن بداية اليوم التالي للنشر ، اصبح دوستويفسكي من الأدباء المشاهير في الرابعة والعشرون من عمره .
في عام 846 ، " بالينسكي " والكثير غيره رفضوا روايته " المـِـثِـل ، The Double " عن دراسه نفسيه لموظف حكومي، يبدله غروره ويفقده حياته . بدأت شهرة دوستويفسكي تهدأ وتبرد . معظم أعماله بعد الفقراء قوبلت بأراء مختلفه ، وبات من الواضح أن تنبؤات " بالينسكي " بأن دوستويفسكي سيصبح أحد أفضل كتاب روسيا ، كانت خاطئه .




الـنـفـي الـى سـيـبـيـريـا


تم القبض على دوستويفسكي وزج به إلى السجن في 23 ابريل من عام 1849 ، لكونه أحد اعضاء جماعة التفكير المتحرر " جماعة دائرة بتراشيفيسكي ، Petrashevsky Circle " . بعد الثوره في عام 1848 في أوروبا كان القيصر " تسار نيكولاس ، Tsar Nicholas I " جاف وقاسي في التعامل مع اية جماعات تعمل في الخفاء ، والتي احس انها من الممكن ان تهدد الحكم الفردي المتعامل به . في 16 نوفمبر من تلك السنه ، كان دوستويفسكي ومعه باقي اعضاء " جماعة دائرة بتراشيفيسكي " قد حكم عليهم بالإعدام . بعد عملية اعدام زائفه ، والتي خلالها وقف دوستويفسكي مع باقي الأعضاء في الخارج في اجواء متجمده منتظرين فرقة الإعدام لتقوم بالحكم . تغير حكم الإعدام على دوستويفسكي إلى اربع سنوات من النفي مع العمل الشاق في سجن " كاتورجا ، katorga " في مقاطعة " اومسك ، بسيبيريا ، Omsk, Siberia " . بعد سنين شرح دوستويفسكي إلى اخيه المعاناة التي تعرض لها عندما كان " يغلق عليه التابوت " . وصف له الثكنات العسكريه المتداعيه ، والتي كما وصفها بكلماته عندما كتب " كان من المفترض ان تهدم منذ سنين " .
في الصيف ، اجواء لا تطاق ، في الشتاء برد لايحتمل . كل الأرضيات كانت متعفنه . القذاره على الأرض يصل ارتفاعها إلى بوصه (مايعادل 2.5 سنتمتر) . من السهل أي ينزلق الشخص ويقع .... كنا محزومون كالسردين في برميل ..... لم يكن المكان كافي لتستدير ..... من المغرب إلى العشاء ، كان من المستحيل ان لا نتصرف كالخنازير .... البراغيث ، القمل الخنافس السوداء كانت متواجده بالمكيال ..."






من أعماله

بيت الموتى 1862
الجريمة والعقاب 1866
المقامر 1867
الأبله 1868
الأخوة كرامازوف 1880



وهي الرواية التي عرّبها الكاتب المصرى محمود دياب ومثلت في فيلم عربي بإسم ( الأخوة الأعداء)
الفقراء(رواية)
المثل
قلب ضعيف
نيتو
نيتوتشكا نزفا نوفنا
الليالي البيضاء
بروخارتشين
الجاره
المهرج
السارق الشريف
البطل الصغير
شجرة عيد الميلاد و الزواج
حلم العم
مذلون مهانون
التمساح
في قبوي
الزوج الأبدي
الشياطين
المراهق
قصة أليمة
ذكريات شتاء عن مشاعر صيف
زوجة آخر و رجل تحت السرير


يتبع ان شاء الله





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://foryou.lolbb.com
عطر الياسمين
عضو فعال
عضو فعال
avatar

الساعة الان :
عدد المساهمات : 91
العمر : 31
موطني موطني :
هوايتي هوايتي :




ماذا تحب ؟ :
مشروبك المفضل :
قناتك المفضلة :

مُساهمةموضوع: رد: موسوعه أدباء وشعراء الأدب الغربي    الأربعاء ديسمبر 11, 2013 4:21 pm

موضوع رائع رائع سنااااء

مشكورة على المجهود القيم

  

  




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
موسوعه أدباء وشعراء الأدب الغربي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات لـــك همس للروح :: 

@ لــكـ للادب والنعليم @ :: 

@ الثقافة والأدب @ :: 

@ منتدى أدباء الغرب @

-
انتقل الى: